منتديات وقاص هارون
مرحباً بك في منتديات وقاص هارون

ترحب بكم


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فتاه رزقها الله 15 مليون شوفوا السبب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فتاه رزقها الله 15 مليون شوفوا السبب في الأحد يونيو 13, 2010 2:20 am

هشام تاجر


عضو جديد


رزقها الله 15 مليون ريال ... تدرون ما السبب


ذكر الشيخ عصام العويد وفقه الله تعالى في إحدى محاضراته هذه القصة العجيبة :

يقول :

رجل قد تراكمت عليه الديون والديون ، وأقلقه همها ، وأشغله كربها .....

جاءه أحد معارفه من كبااااااااااااار السن أصحاب الملايييين ، وقال له :

أنا أسدد عنك جميع ديونك ، بس بشرط :

تزوجني بنتك أم 21 سنة ... ففرح المدين ، ووافق مباشرة ...

كله يهوووووووووون ......... ولا هم الدين

فأسرع إلى بيته ونادى البنت ........

وقال : يافلانة .......... خلاص إن شاء الله ستنتهي مشكلة الديون التي عليّ ...

أبوفلان سيسددها كااااااملة ........لكن بشرط :

أن أزوجكِ إياه .........

فبهتت البنت ........

وانقلب وجهها .......

وتغير لونها ..........

وانكمشت ابتسامتها ........

وقالت : لكن ....... أنا توي في بداية شبابي .....

حرام أقضي عليه مع شااايب ...

قال الأب : يابنتي تـــكــــفــــيــــن ، وافقي

خلينا ننتهي من مشكلة الديون ...... تكفين وافقي .....

فرفضت البنت ......... واعتذرت ........

فألحّ الأب ، وحاول ، وترجى ........ لكن لا فاااااائدة .......

فنزلت دمعة حــارة من عيني الأب ...........

إذ تلاشت جميع الأحلام ، وعادت الهموم ، والغموم ......

مع هذا النقاش ، ومع اشتداده بين الأب وابنته .........

كانت الأخت الصغرى ( أم 18 ) تسمع ما يدور ، فدخلت على نزول تلك الدمعااااااات من الأب

وقالت : يا أبي ......... ماذا يريد أبوفلان ( الشايب ) ، ويسدد ديوننا

قال بسرعة : يريد فلانة ......... لكنها رفضت ...........

فتقدمت البنت الصغرى إلى الأب ، وقبّلت رأسه ، وقالت : يا أبتِ ، لا تحمل هم ........

أناااااااااا مواااااافقة أن أتزوجه .........على أن تنتهي مشكلة ديونك .

فقام الأب فزعا ، وقال : صحيح ، أنت موافقة تأخذينه

قالت : نعم .

فقام الأب مسرعا إلى ذلك الشايب المليونيييييير ، وقال :

يا ابوفلان ، خلااااص ........

لكن : البنت أم 21 اعتذرت

وعندي أم 18 موافقة ، وش رأيك

فتبسم الشايب ، وقال : أحسن ، وأحسن ، موافق .

فعقد الشايب على البنت الصغرى ، وحدد وقت الدخول ، وتم تسديد جميع الديون ...

وعادت البسمة للأب الـــــضــــعــــيــــف ، والذي لا يدري كيف يشكر ابنته الباااااااااااارة .

والتي فكت أزمته بتوفيق الله .

وقبل الدخول بأيام يسيرة ,,,,

جاء خبر الشايب ، أنه توفي ، ولحق بالرفيق الأعلى .......

فجاء البنت من الورث ( الإرث ) ما يقارب 15 مليون ريال ........

فأنفقت على أهلها ، وبيتها ، ووالدها .......

فكان فتحا لها .

برت بوالدها .............فرزقها الله .........من حيث لم تحتسب ....


فـــمـــا أعــــظـــم بـــركـــــة بــــر الـــــوالـــــديـــن




الــلــهــم اغــفــرلــي ولــوالـــدي ولــلــمــســلــمــيــن والــمــســلـــمــات والــمــؤمــنــيــن والــمــؤمــنــات الأحــيــاء مــنــهــم والأمــــوات

2 رد: فتاه رزقها الله 15 مليون شوفوا السبب في الثلاثاء يونيو 15, 2010 12:18 pm

شهري هارون


عضو جديد


قال تعالى في كتابه: "وقضى ربك إلاَّ تعبدوا إلاّ أيَّاه وبالوالدين إحساناً"(1).

إن للوالدين مقاماً وشأناً يعجز الإنسان عن دركه، ومهما جهد القلم في إحصاء فضلهما فإنَّه يبقى قاصراً منحسراً عن تصوير جلالهما وحقّهما على الأبناء، وكيف لا يكون ذلك وهما سبب وجودهم، وعماد حياتهم وركن البقاء لهم.

لقد بذل الوالدان كل ما أمكنهما على المستويين المادي والمعنوي لرعاية أبنائهما وتربيتهم، وتحمّلا في سبيل ذلك أشد المتاعب والصعاب والإرهاق النفسي والجسدي وهذا البذل لا يمكن لشخص أن يعطيه بالمستوى الذي يعطيه الوالدان.

ولهذا فقط اعتبر الإسلام عطاءهما عملاً جليلاً مقدساً استوجبا عليه الشكر وعرفان الجميل وأوجب لهما حقوقاً على الأبناء لم يوجبها لأحد على أحد إطلاقاً، حتى أن الله تعالى قرن طاعتهما والإحسان إليهما بعبادته وتوحيده بشكل مباشر فقال: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً"(2).

شكراً هشام موضوعك أكثر من رائع

في ميزان حسناتك بإذن الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى